منتدى ثناوية بلحرش البشير
برامج برنامج تحميل حمل تنزيل الثقافة العرب العربية تونس أفلام افلام فلم فيلم
اغنية أغنية اغاني أغاني ملتزم ثوري طرب طربي.

منتدى ثناوية بلحرش البشير

منتدى ثناوية بلحرش البشير
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ورقة بيضاء سيستمر بعد رمضان.. والرقابة لم توقفنا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 213
تاريخ التسجيل : 03/09/2009

مُساهمةموضوع: ورقة بيضاء سيستمر بعد رمضان.. والرقابة لم توقفنا   السبت سبتمبر 26, 2009 8:30 am

خالد الغنامي: ورقة بيضاء سيستمر بعد رمضان.. والرقابة لم توقفنا

الرقابة بعيدة
أكثر الحلقات إثارة
استمرار البرنامج
أثبت برنامج ورقة بيضاء -الذي يقدمه خالد الغنامي- قدرته على مناقشة القضايا الدينية والاجتماعية الحساسة والمهمة، بل وإثارة قضايا جدلية كانت تسمي بالشائكة في المجتمع السعودي، وتلقى ردود أفعال مختلفة من قبل المشاهدين.
خالد الغنامي مقدم البرنامج يرى بأن برنامجه يناقش القضايا الدينية والتي تتقاطع مع القضايا الاجتماعية، والتي تعتبر مهمة بالنسبة للناس، والتي لا تخلو من محتوى إنساني. بالإضافة إلى الموقف القانوني من كثير من الإشكاليات، التي من شأنها أن تعطي الحقوق للناس.
أما عن ردود أفعال الناس على البرنامج، فقد أكد الغنامي بأن البرنامج يتلقى عشرات المكالمات كل حلقة، والتي تطرح كثيرا من التساؤلات حول القضايا المطروحة، بالرغم من أن بعض هذه المكالمات، كان يعبر أصحابها عن انتقادهم لطرح هذه القضايا من الأساس، لاعتقادهم أنها قضايا لا نقاش فيها. ويراهن الغنامي على القضايا والأفكار التي يطرحها البرنامج وتناقش فيه بأنها ستحرك الناس والمجتمع وستعمل على تغيير نظرة الناس لكثير من الأمور.



الرقابة بعيدة

الرقابة كانت بعيدة عن البرنامج، وقضاياه المطروحة، فالغنامي أكد أنه لم يواجه أي اعتراض من الرقابة والجهات المسؤولة، وعلى حد قوله: "ما زلنا نتحسس الخطوط الحمراء، لطرحها ومناقشتها، حتى غير الظاهر منها".
وعن تعامل السياسيين والمسؤولين في المملكة مع البرنامج قال: "السياسي في كل مكان في العالم ديمقراطي إلى حد ما، فهو يتحسس صوت الأكثرية في المجتمع، إلى ماذا تميل إلى قضية ما أم لا، بالتالي فهو ليس إلا انعكاس لحالة المجتمع ورغبات الناس، بالنسبة لي وللبرنامج لم نلق أي ردة فعل إيجابية رسمية لا ثناء ولا قدحا".


أكثر الحلقات إثارة

من أكثر الحلقات التي كانت قد أثارت المقدم نفسه، الحلقة التي تحدثت عن المرأة في السعودية وحقوقها؛ حيث قال: "لا أستطيع تقبل فكرة أن تطلق الزوجة في بعض الحالات وتطرد من منزلها، دون أن تأخذ حقوقها الزوجية، بالإضافة إلى النظرة الدونية للمرأة، كحالة بطاقات الأحوال الشخصية؛ حيث إنها ليست معترف بها بالنسبة للمرأة، ويجب أن تصحب المرأة معها أحد ذكور عائلتها لكي يؤكد تعريفها بنفسها في كافة المؤسسات والجهات الحكومية، حتى ولو كان هذا الذكر ابنها أو أخاها الصغير" مؤكدا أن حالة المرأة مأساوية بحاجة لتسليط الضوء عليها أكثر وأكثر.
وقد أوضح الغنامي بأن ابن حزم الأندلسي نفسه أكد على أن المرأة يجب أن تظهر وجهها –على حد قوله- لأنه لا يمكن إلا هذا، فكيف لها أن تشتري أو أن تبيع وكيف ستقاضى، وبحسب قوله: "حان للمشهد أن تقل قتامته، وتنال المرأة حقوقها لكونها جزء من المجتمع".
حلقة الإرهاب أيضًا كانت مهمة بالنسبة للمقدم الغنامي، وقد أرجع اعتبار السعودية من الدول المستهدفة من قبل الإرهاب إلى وجود البيئة المتدينة التي يكون فيها الفكر نوعا ما فيه نوع من التشدد، كتبت كثيرا بأن هذه البيئة ليست بالضرورة أن تشجع الإرهاب، لكنها يمكن أن تكون منطقة يستغلها الإرهاب، بمعنى أن الشاب المتدين والمتزمت ممكن أن يكون فريسة للتنظيريين والذين يسعون إلى ضم الشباب إلى القاعدة.
وبرأي الغنامي فإن قضية الإرهاب يمكن تأطيرها بثلاثة أطر؛ أمني وفكري ونفسي، وجعلت الحلقات بهذه الصورة، حلقة مشكلة الإرهاب من ناحية أمنية وناحية فكرية ومن ثم من ناحية نفسية، ويعتقد أن رجال الأمن نجحوا نجاحا باهرا في الحدّ من العمليات الإرهابية، فمن بعد معركة الرس، لم تكرر هذه العمليات التي تمس الشارع، بل أصبح رجال الأمن سباقون بالعمليات الوقائية ضد هذه العمليات.
وأكد أن القضية لا تزال تحتاج إلى جهد، وعلاجها من ناحية فكرية، وهو الأساس، فالحل الأمني برأيه ما هو إلا جزء بسيط جدًّا من الحلين الفكري والنفسي، وهو موضوع عليه خلاف طويل عريض في المملكة، والسؤال المطروح هو: "كيف نعالج المشكلة فكريا؟" مؤكدا على ضرورة الرجوع إلى الأسباب التي دفعتهم إلى ممارسة العنف أيضًا إلى الأبعاد النفسية والاجتماعية.
وعن محاولة اغتيال الأمير محمد بن نايف، قال الغنامي إن محاولة الاغتيال كانت لقطع هذا الطريق، وإيقاف ردة الناس عن القاعدة، خاصة وأن عمله كان جيدا في استقطاب هؤلاء، خاصة وأنه استطاع شخصيا وبعيدا عن رجال المناصحة، بأن يرجع كثيرا منهم ويبعدهم عن القاعدة.
فالأمير محمد بن نايف بصفته المهنية والشخصية، استطاع أن يتخلل هذه التجمعات بأسلوبه الخاص في استقبالهم والتلطف معهم ودعوتهم للتوبة وإعادتهم للحياة الطبيعية والسعي إلى دمجهم وتزويجهم وتدبير فرص عمل لهم.


استمرار البرنامج

وأكد الغنامي بأن إدارة القناة قررت أن يستمر ورقة بيضاء لما بعد رمضان، خاصة وأنه استطاع خلال الشهر الكريم أن يثبت قدرة القائمين عليه على وضع كثير من القضايا الاجتماعية والدينية على المحك. وقال: "كنت أنتظر القرار بعد رمضان باستمرار البرنامج، لكن تلقيت في اليوم السابع عشر من الشهر بأن البرنامج سيستمر أسبوعيا بعد رمضان".
أما عن خلفية المقدم خالد الغنامي، فقد تلقى دراسة دينية على يد مشايخ لمدة عشر سنوات، ومنهم الشيخ ابن باز، وألف في الفقه كتاب جواز صلاة الرجل في بيته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://labayou.yoo7.com
 
ورقة بيضاء سيستمر بعد رمضان.. والرقابة لم توقفنا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ثناوية بلحرش البشير :: القنوات التلفزيونية :: نادي مشاهدي قنوات mbc-
انتقل الى: